مؤسسة السجناء السياسين .. المقالات .. رئيس مؤسسة السجناء السياسيين : المسؤولية الأساسية للإعلام تاريخ وتضحيات السجناء السياسيين

أسم الموقع : مؤسسة السجناء السياسين

عنوان الصفحة
رئيس مؤسسة السجناء السياسيين : المسؤولية الأساسية للإعلام تاريخ وتضحيات السجناء السياسيين
محتوى الصفحة

أكد رئيس مؤسسة السجناء السياسيين الدكتور حسين خليل السلطاني خلال زيارته لقسم العلاقات والإعلام في المؤسسة واطلاعه على سير العمل أن المسؤولية الأساسية للإعلام تتمثل مع السجناء السياسيين وتاريخهم وتضحياتهم والتي لاتقل أهمية عن الحقوق التي تقدم لهم ، مؤكداً أن السجناء السياسيين أولى من الغير بالحفاظ على حقهم ،لكونهم مروا بمرحلة تاريخية حصل فيها هضم للحقوق وسلب للحريات بشكل كيدي واضطهادي لا مثيل له، مبيناً بنفس الوقت المواقف المشرفة لهم وعدم استسلامهم ، فكان هناك الجانب المشرق  والمشرف  للتضحيات التي قدموها ومعهم إخوانهم الشهداء الإبطال، مما غيرت من ضمير المجتمع ككل تجاه هذه الحقبة المأساوية المظلمة.

وأوضح الدكتور السلطاني أهمية الإعلام وضرورته كونه قضية تعبر عن الآراء والأفكار والحقوق وإظهار كل ايجابيات العمل والرد بنفس الوقت على الادعاءات الكاذبة والملفقة ، موضحاً إن هناك انجازات على صعيد العمل في جميع دوائر المؤسسة ، بالرغم من قلة الكادر الوظيفي لبعض الدوائر والأقسام، فمسؤولية الإعلام إظهار هذا العمل ، وهي مسؤولية مهنية بالدرجة الأولى ،لكي يتم اكتشاف الخلل أو المعوقات الحاصلة.


وبين رئيس المؤسسة ، أنه قبل سنة 2013 كانت هناك فرصة لتحقيق أشياء كثيرة في العمل وكبيرة تخدم السجناء السياسيين وتحقق جزء من طموحاتهم ، لكن الظروف في ذلك الوقت كانت خارجة عن إرادة المؤسسة، مما أدى إلى توقف تحقيق أشياء كثيرة ، والسبب الرئيسي في ذلك يعود على فقدان الخطط والبرامج والاستراتيجيات في العمل وعملية توزيع الإعمال والمسؤوليات وحدود هذه المسؤوليات وتقييم الأداء والمحاسبة ، فكان العمل يجري بطريقة الروتين من الناحية الإدارية والوظيفية ، مبيناً إن عمل المؤسسة يعتمد بالدرجة الأولى على أداء الدولة بشقيها التنفيذي والبرلماني، أي نعمل ضمن منظومة، لذلك من الطبيعي جداً ان تكون هناك عقبات ، مما يربك العمل ، لذا علينا وضع المعالجات ، وهنا تأتي مسؤولية الإعلام في التصريح والكتابة والتوضيح والدفاع عن حقوق كل المشمولين بقانون المؤسسة من خلال اللقاءات التلفزيونية والإذاعة والتواصل عن طريق شبكات الانترنيت والمقالات ...أنا أقول لكم اكتبوا وانتقدوا وسبق وان قلت ذلك من رئيس المؤسسة إلى اصغر وحدة وظيفية وعليكم إن تقيموا عملكم من خلال تقسيم المسؤوليات وتفاعل الجميع بروح الفريق الواحد ، ويجب أن يكون عملنا جماعي ومسؤولياتنا تجاه تضحياتنا أن نكون ناجحين.

وكان في استقبال معالي رئيس المؤسسة وتوديعه رئيس قسم العلاقات والإعلام الأستاذ عبد حسن المسعراوي وموظفي قسم العلاقات والإعلام.

 


 

 

تاريخ الأضافة : 2017-05-18
الرجوع الى الصفحة الرئيسية